عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 2012-04-02, 1:41 AM
الدكتور فهد بن سعود العصيمي
المشرف العام على الموقع
الصورة الرمزية الدكتور فهد بن سعود العصيمي
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : 2 - 8 - 2004
عدد المشاركات : 8,982

غير متواجد
 
افتراضي ببرنامجنا: من سلسلة شرح الرموز (( رمز الدم ))





رمز الدم:


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، وبعد:

يرد لي الكثير من التساؤلات بين فترة وأخرى تسألني عن معاني بعض الرموز، وكنت ولا زلت أتبنى وجهة نظر مفادها، بأنه لا يوجد دلالة محددة دائما لرمز ما من الرموز، فالرموز ذات معانٍ متغيرة ومتنقلة؛ حسب خصائص وصفات وظروف من يرى الرؤيا، وحسب الرؤيا نفسها ووجود رموز أخرى مصاحبة لها.
ولذا فقد يكون لرمز ما من الرموز دلالة ما حال وروده بصيغة حلم لإنسان ما، لكن هذا الرمز سيكون له دلالة أخرى لإنسان آخر ومع صياغة أخرى؛ ولذا فقد كنت مترددا في الكتابة عن معاني بعض الرموز، ولكن قد أتنازل قليلا اليوم، بل سأقدم تنازلا، ومن خلال هذه السلسلة التي سترى النور تباعا بعون الله، في أن أكتب عن دلالات بعض الرموز التي يكثر رؤيتها ، فأعطيهم بعضا من الدلالات التي قد تحتملها، ومن خلال الربط بين الرمز وبين المعنى الذي يميل إليه كاتب هذه المقالات.
وأذكر بان هذه المعاني متغيرة وغير ثابتة، وقد يوجد غيرها أيضا.


واليوم سأتناول رمزا جديدا، وهو:


الدم:

1/ قد تدل رؤيته على ممارسة العمل الذي فيه دماء، مثل:

الطب، الحجامة، الحلاقة، تنفيذ الأحكام الشرعية، الجزارون..... وهذه الفئات التي ذكرتها للتمثيل فقط، قد تكون الرؤى في حق أصحاب هذه المهن مختلفة في الدلالة عمن يرى الدم بأي أحواله وهو لا يمارس مثل هذه المهن.

2/ قد تدل رؤية الدم على الندم على أمر فعله صاحبه،
وتأمل كلمتي: دم-- ندم .........فبينهما تشابه في الرسم وفي النطق . وأيضا فمن تسبب مثلا تسرعه بجرح أخرج الدم منه فغالبا أنه يندم على هذه الإصابة، ومن صلى ووجد دما في ثوبه فقد يعيد الصلاة في بعض الأحوال وهذا يصاحبه شعور ونوع من الندم على التفريط.

وقد يدل على أمور نفسية تدعو صاحبها مثلا للعزلة والتفكير بالانتحار.

ويدل عليه حديث جندي بن عبدالله: كان فيمن كان قبلكم رجل به جرح، فجزع، فأخذ سكينا فحز بها يده، فما رقأ الدم حتى مات، قال الله تعالى: بادرني عبدي بنفسه، حرمت عليه الجنة.
رواه البخاري .

3/ من رأى الدم يخرج منه فقد يكون بشارة له بقضاء الدين، وزوال الغضب والنكد، وتعويض الخسائر المالية، خاصة إن رآه مثلا من اعتاد التبرع بالدم، أو من التبرع بالدم سينفعه.

4/ من رأى الدم يخرج منه، وحالته الصحية ضعيفة وهزيلة ويعاني مثلا من فقر الدم، أو الرعاف المتكرر، فهذا الرمز منذر له ويدعو للاحتراز وعدم التعبير من المعبرين.

5/ خروج الدم بالتبرع أو الحجامة، بشارة بزوال المرض، وبشارة بقضاء الدين، لأن الجسم يصح بخروج هذا الدم، والأموال تزداد بركة ومنفعة.

6/ رمز خروج الدم في الشتاء مذموم بشكل غالب، لكون الجسد في الشتاء يحتاج لحفظ الدم. وهو في الصيف محمود غالبا، لأن الجسد في وقت الحر يصح بإخراج العرق والإفرازات ومثلها الدماء.

وتأمل الحديث الذي رواه أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم:
:إذا هاج بأحدكم الدم فليحتجم فإن الدم إذا تبيغ بصاحبه يقتله.
الراوي: أنس المحدث: ابن جرير الطبري - المصدر: مسند ابن عباس - الصفحة أو الرقم: 1/494
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح وصححه الالباني في السلسلة الصحيحة.


7/ رمز خروج الدم في وقت الحروب ممن يعيش لضاها ويصلى سعيرها، يدل على الجروح والإصابة بآثار الحروب، فهذا الرمز والحالة هذه، يجب الاحتراز منه.

وبخاصة لو كان الرمز عاما، أي تواترت رؤاه من أشخاص كثيرين، فالمصلحة والحالة هذه تبدو ضرورية وعامة في عدم تعبيره من المعبرين.

8/ رؤية رمز خروج الدم للحامل مما يفضل الاحتراز منه، أو تعبيره بمعنى مناسب للحال، كأن يعبر بوجود تحاليل مثلا ستطلب وفحص على الدم مثلا.

9/ رؤية خروج الدم من الفتيات قبيل سن البلوغ، أو لمن تتوقع الدورة الشهرية، قد يدل على خروج دم الدورة الشهرية منهن.

ويشهد لهذا حديث عائشة رضي الله عنها:

سألت امرأة النبي صلى الله عليه وسلم : كيف تغتسل من حيضتها؟ قال: فذكرت أنه علمها كيف تغتسل . ثم تأخذ فرصة من مسك فتطهر بها. قالت : كيف أتطهر بها؟ قال " تطهري بها . سبحان الله ! " واستتر ( وأشار لنا سفيان بن عيينة بيده على وجهه ) قال قالت عائشة: واجتذبتها إلي. وعرفت ما أراد النبي صلى الله عليه وسلم . فقلت: تتبعي بها أثر الدم. وقال ابن أبي عمر في روايته : فقلت : تتبعي بها آثار الدم . رواه مسلم.

10/ رؤية هذا الرمز لمن تتمنى الحمل ولا تنجح فيه وربما ممن تكرر فشل حملها، فهو مما يجب الاختراز منه، لكونه قد يقع على ظاهره، فتأتي الدورة هذه المرأة وهو ما يدل على عدم الحمل.

11/ هذا الرمز قد يتكرر لدى من يعمل في القضاء وهو هنا يدل على المهنة فحسب.

12/ رؤية هذا الرمز من الدعاة والناصحين والمربين، قد يدل على الأذى والتعب في طريق الدعوة.

وتأمل حديث ابن مسعود رضي الله عنه:

كأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم . يحكي نبيا من الأنبياء ضربه قومه، وهو يمسح الدم عن وجهه ويقول ( رب اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون ) . وفي رواية : بهذا الإسناد. غير أنه قال : فهو ينضح الدم عن جبينه . رواه مسلم.

13/ قد يدل هذا الرمز على التقرب لله بالطاعة، وبخاصة لو كان وقت رؤية هذا الرمز في وقت عيد الأضحى.

ويدل له ما روته عائشة رضي الله عنها:
ما عمل آدمي من عمل يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم إنها ليأتي يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع من الأرض فطيبوا بها نفسا.
رواه الترمذي وقال حديث حسن غريب.

14/ هذا الرمز قد يدل على إتيان المراة وهي حائض
، وتأمل حديث ابن عباس في الرجل يأتي امرأته وهي حائض ؟ قال : إن أتاها في الدم تصدق بدينار ، وإن أتاها في غير الدم تصدق بنصف دينار.
رواه البيهقي وغيره وهو صحيح.

15/ قد يدل هذا الرمز على معنى خطير ويجب مراجعة المرء لنفسه حال كونه من هذا النوع
، وهو الإتيان بأمر يندم صاحبه عليه وهو يخرج من الدين، وقد ثبت أن ابن عباس قال:

عرى الإسلام ثلاث بني الإسلام عليها من ترك منها واحدة فهو حلال الدم : شهادة أن لا إله إلا الله، والصلاة، وصوم رمضان، ثم قال ابن عباس: تجده كثير المال ولا يزكي، فلا نراه بذلك كافرا ولا يحل بذلك دمه، وتجده كثير المال ولا يحج فلا يحل بذلك دمه، ولا نراه بذلك كافرا .
خلاصة حكم المحدث: لا أظنه إلا رفعه .

وتأمل:

قوله تعالى:

{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ}. سورة البقرة : 30 ...



16/ قد يدل هذا الرمز وخاصة في وقت الحج والصيام مثلا على التقرب لله بالعمل الصالح، وهذا المعنى صعب جدا، ويحتاج للتعرف على حال المرء ومدى صلاحه أو عكس ذلك..

ويدل على هذا:

حديث أبي هريرة:

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( والذي نفسي بيده، لا يكلم أحد في سبيل الله، والله أعلم بمن يكلم في سبيله، إلا جاء يوم القيامة، واللون لون الدم، والريح ريح المسك ) .

17/ هذا الرمز لمن يعمل بالتجارة قد يدل على كسب فيه شبهة.

تأمل الحديث التالي:

رأيت أبي اشترى عبدا حجاما فأمر بمحاجمه فكسرت، فسألته عن ذلك، قال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن ثمن الدم وثمن الكلب، وكسب الأمة، ولعن الواشمة والمستوشمة، وآكل الربا وموكله، ولعن المصور . رواه البخاري.

18/ قد يدل على الشك وسوء الظن.

بدليل:
أن النبي صلى الله عليه وسلم أتته صفية بنت حيي، فلما رجعت انطلق معها، فمر به رجلان من الأنصار، فدعاهما فقال: ( إنما هي صفية ). قالا : سبحان الله، قال: ( إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ) . رواه البخاري.

19/ قد يدل على أكل ما يحرم من الأطعمة.

بدليل:

{حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ} سورة المائدة:آية: 3

20/ قد يدل على الكذب.

{وَجَاؤُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ}. سورة يوسف: آية 18

سؤال للتفكير: ورد في بعض الكتب المتخصصة بالتعبير أن أي رؤيا فيها رمز الدم فهي باطلة ولا تصح.
فما رأيك بهذه العبارة؟






يمكن الاستفادة من المقالة بشرط :
الإحالة للموقع وصاحبه فقط ومن ينقل أو يقتبس دون إحالة فهو عرضه للعقاب الدنيوي والأخروي ..